الأحد، 18 أغسطس، 2013

عن أهمية الرسم للانسان..مقال جدا رائع


الرسم
الرسم وأهميته
 
الرسم هو فن قديم نشأ مع الإنسان ، و به يستطيع أن يعبر عن أحاسيسه و أن يصف به الأشياء كما يراها أو يتصورها . فالإنسان بدأ حياته أعجميا لا يعرف المخاطبة و التحدث ، اللهم إلا آهات الآلام وصرخات الفزع وبسمات الفرح التي يحدثها من حيث لا يعرف لها معنى ، الا انها تعبر عن خلجات نفسه . ثم عبثت يده بالتراب فتمكن من تخطيط أشياء مهمة لديه لا يعرف معناها إلا أنها تماثل ما يحيط به من جبال و بحار و شجر و حيوان . وقد هدت كثرة التجارب الانسان الى ان يبتكر هذه المخطوطات و النقوش لتكون سجلا يسطر عليه مقدار تقدمه و نهوضه و صفحة يسجل عليها رغباته و ميوله و قوانينه ، و ان مخلفات الأمم من الفنون الجميلة هي الحلقة الذهبية التي تربط عظمة الماضي بمجد الحاضر . و على هذا يمكننا القول بأن الرسم كان لغة الأمم البدائية قبل معرفة الحرف جميعها ، كما انه غريزة قديمة في الإنسان تندرج معه في الكمال تبعاً لنهضته و رقته ، و شتان بين رسم الإنسان القديم الذي خطه على العظام و الحجارة و ورق البردى ، و بين الرسم الحديث بالفراجين و الاقلام ، و الانسان المعاصر في امس الحاجة لمعرفة هذا الفن و إتقانه لأنه مرتبط تمام الارتباط بجميع أعماله و مصادر الثروة لبلاده كما أنه لا يستطيع إدارة عمل ما إلا بالتخطيط و الرسم ، و مثال ذلك النجار و البناء و الخياط و الميكانيكي ، كل هؤلاء عندما يريدون تنفيذ أعمالهم ، فإن أول خطوة يقومون بها هي تخطيط حاجتهم ، و كذلك المعلم فإنه لا يمكنه تأدية واجبه إلا إذا استعان بالرسم و التخطيط ، و خصوصا عندما يقدم على تعليم الطفل الصغير ، لأن هذا الطفل يماثل تماما الإنسان القديم ، فهو لا يعرف الحروف و إنما يعرف ما يحيط به من حيوان و شجر.. الخ ، فهو يعرف رسم الشيء قبل حروفه ، و على ذلك يمكننا القول أيضا أن الرسم لغة الطفل قديما و حديثاً ، و بهذا الفن تمكن المدرس من تأدية واجبه و تعليم صغاره الحروف والكلمات و ذلك برسم ما يريد معرفة حروفه بالقرب منه .

مصدر المقالة: http://ramzico.3abber.com/post/28008

هناك تعليق واحد: